سياسة

نصرالله: اللبنانيون اسقطوا محاولة اسرائيل لتغيير قواعد الاشتباك

شدد الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله، على أن “اللبنانيين أسقطوا محاولة اسرائيل تغيير قواعد الاشتباك المعمول بها منذ العام 2006″، منوها ب”الموقف اللبناني الموحد في رفض العدوان الإسرائيلي على لبنان من خلال المسيرتين على الضاحية”. وقال: “اليوم سنثبت المعادلات ونعزز الردع الذي يحمي بلدنا. والجيش الاسطوري الذي كان لا يقهر تحول الى جيش هوليوودي وخائف وجبان ومنسحب الى ما وراء الحدود”.

وعرض لتواريخ الأحزمة الأمنية التي أقامتها اسرائيل منذ العام 1978، وقال: “لأول مرة ينشىء العدو الاسرائيلي حزاما داخل الحدود في فلسطين المحتلة بعمق 5 الى 7 كلم”.

وأكد “عدم التخلي عن القرار 1701، على الرغم من ان اسرائيل لا تحترم هذا القرار”. وقال: “إذا اعتدى العدو على لبنان، من حق اللبنانيين، وهو حق قانوني وشرعي وكما ورد في البيان الوزراي، ان يدافعوا عن لبنان وسيادته وكرامته. لذا، بعيدا من الضجيج في الداخل والتهديد من الخارج، أقول وأكرر، اذا اعتدي على لبنان، هذا العدوان سيرد عليه بالرد المناسب، ولا خطوط حمراء على الإطلاق. فلبنان اليوم أقوى في مواقفه”.

ودعا اللبنانيين إلى أن “يثقوا بقوة لبنان، وعليهم ان يتصرفوا من موقع القوي في أي لقاء مع أي مسؤول أميركي في الحوار عن النفط والغاز والماء والحدود”.

وقال نصرالله “نحن نخوض معركة كبرى ومخيمنا تحاول اميركا واسرائيل ان تحاصره”.

السيد نصرالله وفي احياء ليلة العاشر من محرم في منطقة الجاموس في الضاحية الجنوبية لبيروت، شدد على أن “قائد مخيمنا اليوم هو الإمام الخامنئي ومركزه الجمهورية الإسلامية الايرانية وتحاول أميركا أن تحاصره”.

وأضاف “الليلة وغدا سنقول لترامب ونتنياهو نحن قوم لا يمس بارادتنا لا حصار ولا عقوبات ولا فقر ولا جوع”، وتابع “نحن سنقول للإمام الخامنئي في وجه اميركا واسرائيل ما تركناك يا ابن الحسين”.

وفي ما يتعلق بالوضع الداخلي، قال نصر الله: يمكن العمل على زيادة الايرادات وتخفيض الانفاق والاهم وقف الهدر واستعادة الاموال المنهوبة من الاغنياء الكبار الذين ملؤوا جيوبهم من اموال اللبنانيين بشكل غير شرعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق