حوادث

إدعت أنها سُرقت… فأظهرت التحقيقات تورطها مع السارقين بقضايا مخدرات

ادعت امرأة أن منزلها الكائن في سد البوشرية تعرض للسرقة، لمن التحقيقات أظهرت تورطها مع المتهمين في قضايا مخدرات. والنتيجة أربعة موقوفين.

وصدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

“بتاريخ 28/4/ 2019 ادعت أمام فصيلة الجديدة في وحدةالدرك الإقليمي، المدعوة: – م. ع. (مواليد عام 1965، لبنانية) أن مجهولا أقدم على الدخول الى منزلها الكائن في محلة البوشرية – بواسطة الكسر والخلع – وسرق من داخله مبلغ من المال وكمية من المصاغ.

من خلال الاستقصاءات والتحريات التي أجرتها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، تبين أن المدعية من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا المخدرات، ويرجح أن تكون عملية السرقة التي تعرضت لها نتيجة تورطها بقضايا ترويج المخدرات.

على أثر ذلك ونتيجة المتابعة الميدانية والاستعلامية، تمكنت الشعبة من تحديد هوية المتورطين في قضية السرقة من داخل منزل المدعية، وهما:

_ أ. أ. (مواليد عام 1992، لبناني)
_ ط. ح. (مواليد عام 1956، لبناني)

وهما من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا تعاطي وترويج المخدرات.
بتاريخ 8/5/ 2019 تمكنت قوة من الشعبة من توقيفهما في منطقتي الجديدة والمكلس.
بالتحقيق معهما اعترف الأول بتنفيذ عملية السرقة، بالاشتراك مع المدعو: ( أ. ح. من مواليد عام 1994، لبناني) -متوارٍ عن الأنظار- وذلك بتحريض وطلب من الموقوف الثاني (ط. ح.) الذي زوده بمفتاح مستعار لتنفيذ العملية. كما اعترف انها ليست المرة الأولى التي يدخل فيها إلى شقة المدعية وأنه قد سبق ودخلها قبل حوالي أربعة أيام من حصول السرقة، وسرق أيضا كمية من المخدرات (باز الكوكايين).

بالتحقيق مع المدعية، اعترفت بقيامها بترويج المخدرات لصالح الموقوف الثاني (ط. ح.) الذي اعترف بتورطه بقضية سرقة منزل المدعية وبترويج المخدرات مع المدعية، وأن زوجها كان على علم بموضوع ترويج المخدرات.

بالتحقيق مع زوج المدعية المدعو: – س. ح. (مواليد عام 1961، لبناني) -الذي يخضع للعلاج في أحد المستشفيات – أنكر علاقته بقضايا المخدرات.

أودع الموقوفون الأربعة، المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق