سياسة

حركة الشعب تدين الاعتداء على المتظاهرين أمام مجلس الجنوب

صبيحة هذا اليوم، وفي الوقت الذي كانت مجموعة “أئتلاف بناء الدولة” تنوي تنفيذ اعتصام سملي أمام مجلس الجنوب من ضمن سلسلة اعتصامات كان من المنوي تنفيذها على صناديق الهدر والفساد، وفور وصول المعتصمين إلى المكان، لاحظوا غياب القوى الأمنية عن المكان برغم الإعلان عن النشاط، الأمر الذي سمح لحراس المجلس بالاعتداء عليهم بالضرب مستخدمين الهراوات وكل ما وصلت إليه أيديهم، مما تسبب بعدة إصابات بينهم، ولجوء البعض منهم إلى شقق سكنية للاحتماء من الاعتداء.
بعدها وبمواكبة الجيش تراجع المعتصمون إلى مكتب “حركة الشعب” حيث احتجزوا حوالي الساعتين، وغادروا بمواكبة أمنية.
إن “حركة الشعب” تدين بشدة هذا الاعتداء على الرفاق وعلى مكونات مجموعة “ائتلاف بناء الدولة”، وتطالب بمحاسبة المتورطين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق