سياسة

“النهضة السورية القومية” تستنكر الاعتداء على المتظاهرين أمام مجلس الجنوب

أصدرت حركة النهضة السورية القومية الإجتماعية بيانا اليوم حول الاعتداء على المتظاهرين السلميين أمام مقر مجلس الجنوب، هذا نصه:

ما حدث يوم أمس أمام مجلس الجنوب هو أمر مستهجن ومستغرب ومدان. فأن تعتدي مجموعة من الزعران والشبيحة، تستظل احد أحزاب السلطة الفاسدة، على مجموعة من الحراك تتظاهر بشكل سلمي امام احد اهم مزاريب الهدر، لهو أمر يدلل على مدى تجذر الفساد في السلطة القائمة. وعلى أن منظومة الفساد ،التي تتمثل هنا بواحد من ثلاثية الهدر المنظم، مجلس الإنماء والأعمار، صندوق المهجرين ومجلس الجنوب ،هي محمية بنظام المحاصصة الطائفية المذهبية الزبائنية.

وأن حركة النهضة السورية القومية الاجتماعية تدين وتشجب باشد عبارات الإدانة والشجب ما قامت وتقوم به فئات مشبوهة على حراك مطلبي سلمي محق. وتقول لهذه الفئات التي تفعل فعلتها في وضح النهار، معلنة عن نفسها صراحة، ثم تقوم بالتنصل منها وتنسب الأمر لمجموعات غير منضبطة، أن هذا الأمر ما عاد ينطلي على احد. وإن التلطي خلف ستار المقاومة لن يفيدها، فنحن، كما قاومنا العدو في السابق، سنقاوم الفساد في الداخل، فكلاهما عدو. ونذكر من يهمه الأمر ان بين هؤلاء الذين تظاهروا مطالبين بوقف الهدر والسرقة، رفقاء لسناء محيدلي ووجدي الصايغ ومالك وهبي، وسواهم من الاستشهاديين الابطال الذي كانوا في طليعة المقاومين الوطنيين. فلا يزايدن احد علينا بالمقاومة. وليعلم الجميع اننا مستمرون في التصدي ،وبقوة، لكل أشكال الفساد بكل الوسائل المشروعة، ومطلبنا الوحيد بناء دولة قادرة عادلة منيعة الجانب، تجاه خارج متآمر وطامع، وتجاه داخل فاسد وناهب للخيرات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق