من الشرق والغرب

“الغبار الأصفر” يرعب كوريا الشمالية.. كارثة قادمة من الصين

حذرت كوريا الشمالية مواطنيها من الخروج من منازلهم قائلة إن الغبار الأصفر الموسمي، الذي يهب من الصين قد ينقل فيروس كورونا المستجد إلى البلاد.

وذكرت صحيفة رودونغ سينمون الرسمية الكورية الشمالية، الخميس: “مع استمرار انتشار إصابات فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم أصبحت الحاجة إلى التعامل مع الغبار الأصفر واتخاذ إجراءات شاملة أكثر أهمية”.

ولا توجد على ما يبدو أدلة تدعم الادعاء بأن الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 قد ينتقل إلى كوريا الشمالية من صحراء جوبي الواقعة على بعد 1900 كيلومتر.

والمقياس الشائع للتباعد الاجتماعي هو متران على الرغم من أن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تقول إن القطرات التي تحتوي على الفيروس يمكن أن تبقى في الهواء لساعات أحيانا.

وقالت الصحيفة الكورية الشمالية إنه يتعين على المواطنين الامتناع عن الأنشطة التي تمارس في الهواء الطلق ويجب عليهم اتباع إرشادات الوقاية مثل وضع كمامات عند الخروج.

ولم تسجل كوريا الشمالية أي حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وهو أمر يشكك فيه خبراء الصحة.

وشددت بيونغ يانغ القيود على الحدود وفرضت إجراءات للحجر الصحي لمنع تفشي المرض.

ويقول محللون إن تفشي المرض قد يكون مدمرا للدولة المعزولة اقتصاديا وسياسيا، وقالت محطة “كيه. آر. تي.” التلفزيونية الحكومية، الأربعاء، إن الغبار الأصفر والغبار الناعم قد يحتوي على مواد ضارة، مثل المعادن الثقيلة والكائنات الدقيقة المسببة للأمراض بما في ذلك الفيروسات.

المصدر: skynews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق