سياسة

إردوغان يخسر بلديات إسطنبول وأنقره وإزمير وأنطاليا

بعد تعرضه لانتكاسة كبيرة بخسارة حزبه الحاكم (العدالة والتنمية) السيطرة على العاصمة التركية أنقرة للمرة الأولى في انتخابات محلية منذ سنوات طويلة، مني الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهزيمة في اسطنبول.

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا اليوم أن مرشح المعارضة في اسطنبول يتصدر النتائج الجزئية للانتخابات البلدية التي جرت الأحد، بعدما أعلن كل من المرشحين المتنافسين فوزه في هذه المدينة.

وحصل إكرام إمام أوغلو على 4159650 صوتا مقابل 4131761 صوتا لمرشح حزب العدالة والتنمية رئيس الوزراء السابق بن علي يلديريم، وفق ما أعلن سعدي غوفن مشيرا إلى أنه يجري النظر حاليا في الطعون التي قدمت في ما يزيد عن ثمانين صندوق اقتراع.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم خسر الانتخابات البلدية في أنقرة وإزمير وانطاليا، بحسب فرز النسبة الأكبر من الأصوات في الانتخابات البلدية التي انطلقت الأحد.

وشهدت اسطنبول فجر الاثنين “تجاذباً” للفوز بين الفريقين. فقد أعلن مرشّح المعارضة لبلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو، فوزه برئاسة بلدية كبرى مدن تركيا، وذلك بعيد ساعات على إعلان منافسه مرشّح حزب العدالة والتنمية الحاكم، فوزه في هذه المعركة التي أظهرت نتائجها الأولية أن الفارق ضئيل بين الرجلين. وقال إمام أوغلو “أود أن أعلن لسكّان اسطنبول، ولكل تركيا، أنه وفقاً لأرقامنا، من الواضح أننا فزنا باسطنبول”.

وأكد المرشح المشترك لحزبي “الشعب الجمهوري” (اشتراكي ديمقراطي) والخير (يمين)، المعارضين أنه يتصدّر الانتخابات بفارق يزيد عن 29 ألف صوت، وأنه يستحيل على منافسه “اللحاق به”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق